الأربعاء، 20 مايو، 2009

انما الامم الاخلاق ما رقصت.... فان هم رقصت اردافهم رقصوا


الحكاية ان فيه نائب في مجلس الشعب تقدم بطلب احاطة بسبب انشاء معهد للهز الوسطي سوري اقصد للرقص الشرقي تابع لوزارة التعليم العالي ويخضع لإشراف ومتابعة وتمويل من المجلس الأعلى للجامعات.
مش عارف النائب الرجعي ده الموضوع واقف في زوره ليه
مافيه معاهد باليه وانواع تانية للرقص اشمعن الرقص الشرقي (الفن الارقي)
واتذكر حوار بين المبدعين سعيد صالح وحسن مصطفي لما سعيد صالح كان بيقوله
بنتك ماشاء الله ماشاء الله هاتشتغل رقاصه بصله باستغراب وقاله رقاصه قاله اه رقاصه قاله راقصه باليه يعنى رد سعيد صالح لااااا انت مخك راح لبعيد ده الباليه ده رقص رجعي بنتك هتشتغل رقاصة في كباريه وهتفتح يا ابو سوسو

يلا بقي خلينا ننشأ المعهد ونشوف جيل جديد من الراقصات اللي برخصة زي الشرام..... اللي برخصة كده وقت ان كانت الدعارة مرخصة
او فلنقل راقصة اكاديمية ببكالريوس عشان نبقي محترمين شوية
وانا من هذا المزنق اعلن تضامني بكل روحي مع الفكرة مش كفاية مصر قصرت في حق العلماء خلينا ندي العالمات حقهم بقي
وتبقي دي ثروة الامم وثورة الفكر اللي اتكلم عنها دكتور زويل
كمان من مزايا المعهد انو هيحقق اكتفاء ذاتي ويمكن يمول المجلس الاعلي للجامعات كمان كفاية النقطة اللي جاية منه
واقدم مقترحاتي علها تنفعني وابقي عملت حاجه عشان خاطر مصر
قبل كل شيء افترح شعار المعهد هزها تجيب رزقها

اقترح ان تضع الادارة العامة شروط للموافقة علي دخول البنت المعهد وهي

-الوزن لا يزيد عن 60 كيلو ملبن شريطة ان يكون ابيض ومن الناعم
-استدارة القوام وممشوقيته طبقا لما يعجب الزباين
-الانسيابية العامة
-الاستعداد الفطري للانحراف

- السكاشن سيخصص لها حجرات نوم كبيرة داخل اروقة المعهد
شرط حضور السكاشن
ببدلتي الرقص والبيبي دول وطبعا الفتاحة ويكون علني كده يعني ميشيلوش الحاجات دي في شنطة
زي البالطو بتاع طلبة طب وصيدلة كده ده فخر يا جماعه
يمنح المعهد وسام الشخلعة من الدرجة الاولي مع مرتبه احلي من الشرف مفيش
-استقدام خبراء عمليين لاعطاء السكاشن كالخبيرة فيفي عبده ودينا ولوسي
- صرف يوميا ثلاث وجبات للمتدربات(كوارع - زلموكة - مخاصي)
- تقسيم المعهد الي اقسام (هز ارداف -هز وسط -تحكم (زي اللي موجود في هندسة كده) - فتح - شعبة عامة

يعنى ممكن بعد كده واحد يسال واحدة انتى مؤهلاتك ايه تقوله انا معايا بكالريوس هز وتحكم


فيلم قصير
ام سوسو :ونبي ياختي سوسو مموته نفسها في المزاكر عشان تدخل معهد الرقص الشرقي ادعيلها ياختي ونبي
صاحبتها:ربنا ياختي معاها ومع اللي زيها
بعد التنسيق
ام سوسو : يا ابو سوسو بنتك دخلت المعهد وهترفع راسنا يا ابو سوسو
ابوسوسو :مبروك يا سوسو يا حبيبتي ده اليوم اللي بحلم بيه وبستناه من سنين واوعدك اني هجيبلك بدلة رقص م اللي فيفي عبده عرقانه فيهم
وزعي يا ام سوسو كونياك ع الحي كله علي حسابي
اه مهو الكونياك مشروب البنت المهذبة علي رأي استيفان روسيتي
تذهب البنت الي المعهد
تمثال سامية جمال في مدخل المعهد
وفيفي عبده عميده المعهد
ودينا استاذ مادة الرعشان من غير حرقان
داخل السكشن : بت يا رباب روحي افتحي الباب يا بت وارعشي وانتي رايحة
ولوسي استاذ مساعد هز الصدور
و سنية بشتكة استاذ تاريخ الرقص
وده بيدرسوا فيه ان الرقص فن موجود من ايام الفراعنه بدليل تخليدنا للراقصة الفرعونية الشهيرة هز وسط رع
وسونيا سوست : استاذ مضغ اللبان
داخل السكشن :امضغي يابت بصوت عالي والا هتنقصي في اعمال السنة
اضافة الي مواد اخري كالمرونة واللولبية
في الاجازة
سوسو:انا هنزل يا بابا التدريب الصيفي في فندق الليالي الحمراء للعائلات المحترمة
ابو سوسو: شدي جسمك يا بنتي علي وزن شدي حيلك كده اهي دي الكليات اللي تشرف مش زي اخوكي المايل بتاع طب
نهاية الدراسة
اصبحت سوسو راقصة برخصة اقصد راقصة اكاديمية ببكالريوس علي اساس ان الرقص عملي زي الهندسة والطب
تقرأ في الجرايد
-مطلوب اتنين راقصة دفعة 2014 بتقدير مرن جدا يشترط المعاينة قبل التعيين
-خليجي يطلب راقصة مصرية اكاديمية براتب مغري

ترقض سوسو الاغرائات وتفكرفي اكمال الدراسات العليا وفتح معهد متخصص باسمها في شارع محمد علي لاثراء التجربة وتدعيم الفكرة
حتي يصبح هناك معهد فيفي ومعهد دينا ومعهد سوسو واحد في شارع الهرم والتاني في محمد علي وهكذا
عشان اللي متلحقش ده في التنسيق تدخل التاني

ويبقي ده فعلا من اهم ما تحقق في عهد السيد القائد واخر منجزات الانفتاح واهم ما تحقق خارج البرنامج الانتخابي

الاثنين، 30 مارس، 2009

الجنيه الفضه مابين الرفض الشعبي والالزام الدستوري

رد اليه التباع الاجرة قائلا الجنية ده مبيمشيش معانا يا استاذ
مد يده في جيبه ثم اجاب معييش فكه غيره
اجاب احد الجالسين بجوارة متبطل دوشة بقي يا بني وتاخده
رد التباع ونبي يا استاذ خليك في حالك ولو الجنية عاجبك اوي خده انت
اجاب الاستاذ صاحب الجنية يابني معييش غيره
نظر التباع في الامام الي سواق الميكروباص
يا كوكو واحد معهوش الا جنيه فضه يمشي معاك (وقتها استطعت تفسير اعلان كوكو للنقل والسياحة المكتوبة اسفل الميكروباص وتمكنت من معرفة من هو كوكوا المختص بالنقل والسياحة لكن بقي لي استفسار)
رد كوكو قائلا لا مؤاخذه يا استاذ الجنيه ده مبيمشيش
اجاب دافع الجنيه الجنيه هو انا جايبه من عند ابويا الحكومة هي اللي عاملاه
اجاب السواق عملاه عشان تقرفنا وتطلع ميتين ابونا
رد الاستاذ مازحا ابقي اصرفو ولو متصرفش هاتهولي تاني
والله يااستاذ اني معايا خمسة جنيه فضة مش عارف اصرفها من يوم ماخدتها
وقتها دخلت احدي الفضوليات في الموضوع قائلة طب وريني كده الخمسة جنيه دي وانا ديك ورق مكانها
بذل السائق وقتا كبيرا حتي تمكن من تجميع الخمس جنيهات قائلا يعني هتبدليهوملي
اجابت ايوة بكسر الهمزة
ومد يده بالخمس جنيهات قائلا اتفضلي يا ختي وهاتي الورق
قالتلو وده ايه ده اني فاكراها خمسة جنيه مجمده معرفش انهم مفكوكين
قالها حطيهم في الفليزر ساعتين وهيجمدو اجابت واللي معندهوش فليزريعمل ايه قالها يعني معنكيش تلاجه بفليزر
اجابت ايوة بكسر الهمزة برده
قالها حطيهم في الغسالة وهما هيجمدو
وامام اصرار المواطن قائلا بعد انا اجتاز نصف المسافة يا تاخدو يا تنزلني
رد تباع كوكو هات يا عم وشوف يا كوكو عندك نص جنيه فضة والله منا عاطيلك ورق ابدا
انتهي الموقف ونزلت من الميكروباص
وجدت مكتوبا علي مؤخرته للبيع عشان ترتاحو
وقتها وجدت الاجابة الاخري للاستفسار الاخر و استطعت معرفة مين هما اللي هيرتاحو لما يبيع الميكروباص ربما الحكومة وربما دافعي الجنيه الفضه
اتوقف عند نقطتين
الاولي لما قالو يعني الحكومة عاملاه ليه قاله عشان تقرفنا وتطلع ميتين ابونا
واعتقد ان الرد لا يحتاج الي تعليق فقد اوجز المواطن ببساطته رد فعله تجاه المسألة
الجزئية الثانية جزئية والله منا عاطيلك ورق ابدا وكان العملة الورقية اصبحت هي العملة المعترف بها والمعدنية عملة مهضوم حقها
واتذكر وقت ان ظهر هذا الجنية كان اللي معاه جنيه من دول كانو معاه موبايل اي فون 2800 يوريه لاصحابه ويعينه تاني
وكان كل مواطن يحمل جنيها منه وفرحان بيه اوي
وربما هو مادفع تلك المرأة للتضحية بخمس جنيهات من مدخراتها مقابل اشباع فضولها برؤية الخمس جنيهات الجديه(علي حسب ظنها انها مجمدة ) عشان تبقي توريها لاصحابها
الموقف ده محصلش معايا انا بس
ده مفيش مواطن في مصر محصلش معاه الموقف ده
وفي كل مرة طب ودينا علي اقرب قسم او لو علي طريق اقف عند الكمين الجاي
وهو ما يعيه كل مواطن في مصر ان العمله الزاميه حسب نصوص الدستور
اي ان كل مواطن مجبر علي اخذ العملة المصرية المسموح بالتعامل بها وحدها داخل الحدود المصرية
وعشان كده مبيقدروش يقولو للحكومة لا وكل واحد بيقبض مرتبه اول كل شهر يقدرو بس يقولو لبعضهم لا
وطلع اكتر من صوت علي الفيس بوك وغيره لرفضة لحد ما بقي
دلوقتي فيه الحملة القومية لرفض الجنيه الفضة
وشباب ضد الجنيه الفضة ومتحدون من اجل منع الجنيه الفضة ويمكن مزز ترفض ان يصرف عليها رجالها بالجنيه الفضه
في حين ان الحملات دي غير مجدية وتأخد الموضوع علي محمل الهزل مثل عايزينا نشيل سترة من الدنانير حتي لا تقع الجنيهات وربما كان هذا السبب الاساسي في الرفض الاول وهو ماسمعته من تباع تاني في موقف زي ده وتوالي الرفض بعد ذلك
واستدرك متسائلا احنا من امتي رفضنا حاجه مجبره علينا وقولنا عليها لا كلها فترة وكله بيمشي
اشمعن دي مع انه من المنطق ان لو تأسست حمله لقبول الجنيه الفضة سيكون من الافضل لان لما اخده من واحد وعارف ان غيري هياخده مني مش هيبقي فيه مشكلة اني اخده غير موضوع انو بيقع دي ودي مقدور عليها نسبيا
وهو ما يدفعني لتذكر الحكمة القائلة ان تعرضت للاغتصاب ولم تستطع ان تفلت فتمتع
وادينا حاولنا ولم نستطع ان نفلت خلونا نتمتع بقي
وللعلم الجنية الفضة له العديد من المزايا
علي الاقل انه يدفعنا الي احترامه علي عكس العملات الورقية
التي نوزعها بدلا من كروت المناسبات في السبوع واعياد الميلاد وهي النظرية الاقتصادية ذات برائة الاختراع المصرية
منها توفير للورق اللي هيتطبع عليه ومنها استغلال الناس لهذا الورق بعد ذلك حين الحاجه ومنها ان اسم ابنهم يصل الي كل منطقة في ربوع المحروسة
كذلك يتم بعث الجوابات الغرامية مكتوبه علي الجنية والعملات الاخري حتي تتمكن المحبوبة بعد ذلك من صرف العمله بعد قرايتها
وحتي تكون مرغمة علي اخد الجواب
ان لما يكن حبا في الراسل فحبا في قيمة العملة بمبدا(اللي يجي منه احسن منه وم اللي جايبينه) وربما تري ان المصاصة افيد منه
كذلك استخدامه للذكري الخالده وتجريب الاقلام الجديدة وربما بدلا من المناديل في نفه زنقتك اوي وسط ناس محترمة وربما بدلا من اوراق البفرة في لف الحشيش وقتها بس ممكن تبقي سيجارة متكلفة
وصباح الخييييييييييير



الخميس، 26 فبراير، 2009

حالة الفوضي chaos


جال بخاطري عند متابعة احداث الحسين الاخيرة فيلم الاكشن المعروف بالفوضي او chaos وتتلخص فكرة الفيلم في كيفية احداث حالة الفوضي التي مكنت السارق من تنفيذ سرقته بإحترافيه حتي ان الغرض من اقتحام البنك لم يكن السرقة وانما وضع برنامج علي حاسوبات البنك الرئيسية يقوم بتحويل نسبة من ارباح البنك اليه تلقائيا ولم يتضح الامر في البداية من السارق وما هي دوافعة حتي يكشف لك بطل الفيلم اخيرا كيف كانت الامور تسير وكيف تشابكت وكيف حدثت حالة الفوضي وكيف استفاد منها
تقوم فكرة الفيلم علي نظرية الفوضي كما اوضحها وتنص النظرية حسب شرح جاسون ستاثام ان
ما يبدو فوضوياً ولا يضبطه شيئ في الظاهر، هو في الحقيقة امر منظم و منضبط تماماً و تتحكم به قوانين غاية في الدقة ولا وجود لشيء عشوائي رغم انها تبدو كذلك طوال الوقت الي ان تتجمع الاحداث فتظهر الصورة كاملة ولكن بعد فوات الاوان
اتحدث عن كل هذا لاتطرق لاستخدام الفوضي في المخابرات بشكل عام وهي طريقة لبعث الترويع في الاشخاص عن طريق احداث الفوضي chaos واستخدمتها المخابرات الامريكية اول مرة في عهد جونسون كشفرة لاحد الاقسام التي اسست داخلها لتغطية عملياتها الغير مقننة ضد الخصوم السياسيين ورافضي الحرب الفيتنامية ومظاهرات الطلاب واغلق القسم بعد الفضيحة الساذجة المسماه ووترجيت واغلق القسم رسميا وقتها ولكن اغلب ظني انه عاد بشكل غير معلن واكثر قوة في عهد جورج بوش عن طريق اثارة نوع من الفوضي او الهمجية المنظمة حول العالم بخدع- تَبين زيفها فيما بعد- كما حدث في العراق-


فبظرة تحليلية لاحداث الحسين نجد ان القنبلة المستخدمة في التفجير بدائية الصنع اي انها ليست محدده الهوية فليست من طراز معين معروف لدولة او لجماعة بعينها وهو مالا يستثني احد اذ ان المخابرات تستخدم مثل هذه العمليات من اجل التضليل وتوريط الاخر بها ومن ثم احداث ترويع امني وفكري بين الافراد ومن ثم احداث مايشابه حالة الفوضي السالفة الذكر

وبمحاولة معرفة الجاني نجد انه منطقيا ان الجاني هو اكثر المستفيدين من احداث حالة الفوضي حتي لو كان الجاني هو المسئول عن امن البلد وهو مايوضع في الاعتبار بشكل قوي وهو ماحدث فعليا في الفيلم المذكور حيث تبين ان الجاني هو ظابط التحقيقات المسئول عن التحقيق في القضية والذي ادي دورة الممثل جاسون ستاثام
والححجه الجاهزة لاتهام النظام المصري انها زريعة كي يقوم بالقاء القبض علي من يعارضه او لتمرير قوانين معينة مثل قانون الارهاب او الطواريء او لاغراض اخري مثلماحدث قبيل الانتخابات البرلمانية من احداث فتنة بين المسلمين والمسيحيين كان المستفيد منها نظريا هو النظام عن طريق تشويه صورة المسيحيين والاخوان في تلك الاحداث

ولازال البعض يتهم الرئيس جمال عبد الناصر حتي يومنا هذا بتلفيق احداث المنشية والسادات باحداث الزاوية الحمراء وكذلك النظام المصري في تفجيرات الاقصر والخلافات الطائفية وقبل ذلك اتهام الملك في حريق القاهرة بل ان البعض يري ان تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر كانت من تدبير السلطات الامريكية لتبرير الحرب علي افغانسان والعراق فيما بعد (وهو ما يتطابق بشكل كلي مع نظرية الفوضي)
والمثال القوي والثابت علي افعال كتلك هو حريق روما علي يد نيرون كي يستفيد في ذلك بتعذيب وتشريد المسيحيين والقاء اللوم علي كاهلهم
وفي تلك الحالة تحديدا لا اري من مصلحة النظام فعل شيء كهذا في الوقت الراهن فلا اري استفاده كبري من الممكن تحقيقها في الوقت الراهن قدر الخسارة المتمثلة في ضرب السياحة واتهام الامن المصري بالاهمال وشعور المواطنين بعدم الامان

كذلك لا اظن ان الفاعل هو تنظيم سياسي اسلامي داخلي حيث انتهي دور الاخوان المسلح في الوقت الراهن وحدث تفكك للجماعة الاسلامية في مصر منذ حوالي 12 عاما ولا اظن ان القاعده قد تكون متورطة في التفجيرات فهي ليست بهذا القدر من السذاجة او البدائية في التنفيذ خاصة ان القاعدة من خلال قراءة لعملياتها السابقة اري انها تفخر بتفجيراتها ولا تحاول اللعب الخفي او محاولة الصاق العملية بالغير
كذلك لا اري اي دور اسلامي سواء داخلي او خارجي فليس المسلمون مستفيديون بعمليات كتلك بل بالعكس هي اكثر ضررا لهم
سواء علي المستوي الداخلي او الخارجي بل علي العكس تعطي تلك العمليات الفرصة لاعداء الاسلام للتشهير به
كذلك استبعد تورط مخابرات اجنبية في التفجيرات مع تغير خريطة العالم السياسية ووجود ادارة الرئيس اوباما بديلا لجورج بوش
كذلك استبعد ان تكون اسرائيل متورطة في العملية ابان خسارتها المعنوية في غزة ومحاولتها اصلاح الشأن الداخلي
من منطلق تحليلي الكلاسيكي السابق لا استطيع ولو بشكل توقعي معرفة الجاني وهو ماتنص عليه نظرية الفوضي
حيت نصيا
(تتأسس في اللحظة التي يتوقف فيها التحليل الكلاسيكي عن استشفاف وسبر أغوار الأمور العلمية و غير العلمية ، فعندما يعجز العلم التقليدي عن تفسير بعض الظواهر ذات الطبيعة الإضطرابية إذن تنطلق نظرية الفوضى لتؤكد لنا أن العبث غير موجود وأن الأشياء التي تبدو لنا في غاية الغرابة والتذبذب والعجاب… هي في الواقع محكومة بمنطقها الداخلي)

نستخلص من كل ماسبق ان الامر ليس فوضويا وليس عشوائيا كما يتضح لنا فلا بد من وجود مستفيدين نتيجة حدوث الفوضي ولكن من الصعب تحديدهم عن طريق التحليل الكلاسيكي الغير معتمد علي النظرية
وباستخدامها نتمكن من معرفة ان
الجاني هو من له مصلحة في احداث الحالة التي استفاد منها ومازلنا في انتظار تشابك الخيوط لمعرفة الجاني فقد نعرف بعد حين وقد يمضي الدهر دون تفسير
امجد مجاهد





الخميس، 19 فبراير، 2009

عــودة وشخبطــة

اكتب اليكم بعد شهر و8 ايام من اخر مرة كتبت فيها اما اخر مرة رديت علي تعليق عندي هنا كان في شهر عشرة السنة اللي فاتت وتقريبا برده اخر كومنت ليا عند اي حد كان في نفس التوقيت عشان كده ممكن يكون البعض احس بغيابي عن المدونة خصوصا الناس اللي مرديتش علي تعليقاتهم واتمني من الجميع يعزرني واديني رجعت للبلوجرز تاني

شخبطة مع نفسي
مرة ماشي في وسط الحارة في قلب شارع م القدام (القديمة وليس الامام)
كنت نازل اشرب سيجارة واهرب م اللوم والكلام
كنت عامل كام مصيبة ومزاجي زفت و مش تمام
كنت كاره كل حاجه قول حياتي بشكل عام
حالة مش بتحصل كتير بس اما تيجي اوام تخش
صعب جدا منها افوق حتي لو اخدت دش
رجعت بيتي وكنت خايف
حاولت ارمي الهموم عشان ابقي شايف
وقولت لازم انساها صح علشان بجد اقدر افوق
دخلت اوضتي اللي كانت في الدور اللي فوق
فعدت مع نفسي سرحان وافكر في حاجه اعملها
فكرت في حياتي زمان وازاي انا هقدر اكملها
فكرت في حاجات كتيرة لحد مقربت اتجنن
قلب الموضوع قلبة كبيرة وقرفني وخلاني اتعكنن
قولت ليه بس انا هقرف نفسي واحط همومي في النوتة (دماغي)
احسن حاجه افكني خالص واعرف ايه اصل الحدوتة
وبعد مشاورات مع نفسي كتيرة قولت دي سهلة ومش محتاجة
وعرفت ان دي كدبة كبيرة علي نفسي واوحش حاجة
لما نعيش ونخلي الماضي بكل همومه يحاصرنا
واما كمان نديلو الفرصة انو ينكد علينا حاضرنا
وعرفت
ان اللي يفكر في ماضيه وبقوة ميخففش همومة صديق
و اللي يعيش زعلان من جوة عمر مابره يفك الضيق